منتدى جزيرة أسوان

منتدى لاهالي جزيرة اسوان والنوبه

بســم الله الرحمن الرحيم ..إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا صدق الله العظيم
أهداء الى أبناء قريتى الغاليه وجميع أبناء المحافظه تم عمل المنتدى لدمجنا جميعا ولتبادل الأفكار والحب والأراء
فأهلا ومرحبا بكم فى منتدى جزيرة أسوان  -- جمال جمعه

ساعه

ساعة جزيرة اسوان

المواضيع الأخيرة

» طريقه عمل التورته بالصور
الأحد يناير 11, 2015 4:11 pm من طرف قاهرية أصيلة

» تعالو شوفو معايا طريقة كنتاكى اللذيذة
الأحد يناير 11, 2015 4:06 pm من طرف قاهرية أصيلة

» الخبز الدوكة...اكلة نوبية أصيلة
الأحد يناير 11, 2015 3:52 pm من طرف قاهرية أصيلة

» كتاب أصالة العرب والنوبة
الإثنين فبراير 14, 2011 9:27 pm من طرف جمال جمعه

» ღღوصفه مبتكرهღღ ساندوتشات البتزا
الخميس فبراير 03, 2011 2:16 pm من طرف جمال جمعه

» هذه صورة ابنتها فكيف هي امها !!!!
الثلاثاء يناير 25, 2011 2:41 pm من طرف جمال جمعه

» صلة الرحم
الثلاثاء يناير 25, 2011 2:32 pm من طرف جمال جمعه

» عيد ميلاد سعيد
الإثنين يناير 17, 2011 4:41 pm من طرف حنان احمد

» قصة مؤثرة للشيخ محمود المصرى
الخميس يناير 06, 2011 7:35 pm من طرف حنان احمد

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الخميس يناير 03, 2013 6:33 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 181 مساهمة في هذا المنتدى في 117 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو قاهرية أصيلة فمرحباً به.


    أمراءه تشكك في عدل الله ؟؟ والله يريها كم هو عادل

    شاطر
    avatar
    جمال جمعه
    رئيس مجلس الادارة
    رئيس مجلس الادارة

    عدد المساهمات : 109
    تاريخ التسجيل : 19/10/2010

    أمراءه تشكك في عدل الله ؟؟ والله يريها كم هو عادل

    مُساهمة  جمال جمعه في الأربعاء ديسمبر 08, 2010 7:23 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أمراءه تشكك في عدل الله ؟؟
    والله يريها كم هو عادل

    روي أن امرأة دخلت على داوود عليه السلام
    فقالت: يا نبي الله....
    ربك...!!!
    ظالم أم عادل ???ـ

    فقال داوود: ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور،
    ثم قال لها ما قصتك

    قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي
    فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء
    و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي
    فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب،
    و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي.

    فبينما المرأة مع داوود عليه السلام في الكلام
    و إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول
    وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده مائة دينار

    فقالوا يا نبي الله أعطها لمستحقها.

    فقال لهم داوود عليه السلام:
    ما كان سبب حملكم هذا المال

    قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا
    على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها
    غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار
    و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت،

    فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها:ـ
    رب عادل يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالماً،

    و أعطاها الألف دينار
    و قال: أنفقيها على أطفالك.

    سبحـــان الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 1:31 am