منتدى جزيرة أسوان

منتدى لاهالي جزيرة اسوان والنوبه

بســم الله الرحمن الرحيم ..إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِينًا صدق الله العظيم
أهداء الى أبناء قريتى الغاليه وجميع أبناء المحافظه تم عمل المنتدى لدمجنا جميعا ولتبادل الأفكار والحب والأراء
فأهلا ومرحبا بكم فى منتدى جزيرة أسوان  -- جمال جمعه

ساعه

ساعة جزيرة اسوان

المواضيع الأخيرة

» طريقه عمل التورته بالصور
الأحد يناير 11, 2015 4:11 pm من طرف قاهرية أصيلة

» تعالو شوفو معايا طريقة كنتاكى اللذيذة
الأحد يناير 11, 2015 4:06 pm من طرف قاهرية أصيلة

» الخبز الدوكة...اكلة نوبية أصيلة
الأحد يناير 11, 2015 3:52 pm من طرف قاهرية أصيلة

» كتاب أصالة العرب والنوبة
الإثنين فبراير 14, 2011 9:27 pm من طرف جمال جمعه

» ღღوصفه مبتكرهღღ ساندوتشات البتزا
الخميس فبراير 03, 2011 2:16 pm من طرف جمال جمعه

» هذه صورة ابنتها فكيف هي امها !!!!
الثلاثاء يناير 25, 2011 2:41 pm من طرف جمال جمعه

» صلة الرحم
الثلاثاء يناير 25, 2011 2:32 pm من طرف جمال جمعه

» عيد ميلاد سعيد
الإثنين يناير 17, 2011 4:41 pm من طرف حنان احمد

» قصة مؤثرة للشيخ محمود المصرى
الخميس يناير 06, 2011 7:35 pm من طرف حنان احمد

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الخميس يناير 03, 2013 6:33 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 181 مساهمة في هذا المنتدى في 117 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو قاهرية أصيلة فمرحباً به.


    كتاب أصالة العرب والنوبة

    شاطر
    avatar
    جمال جمعه
    رئيس مجلس الادارة
    رئيس مجلس الادارة

    عدد المساهمات : 109
    تاريخ التسجيل : 19/10/2010

    كتاب أصالة العرب والنوبة

    مُساهمة  جمال جمعه في الإثنين فبراير 14, 2011 9:27 pm

    زرية مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل وعرفنا أن ولد عبد الله بن الجمحيه قد أعقب خمسة رجال,منهم ابراهيم دخنه بن عبدالله بم مسلم ,وقد أعقب أبراهيم هذا عليا وثلاثه اخريين ,ومات بمصر سنة 341 هجريا ,ومن على هذا أبراهيم العلق (1)رأس العليقات كان موجودا فى نصيبيين (2) وكانت العليقات منذ التاريخ القديم مع بنى همام وبنى عمومتهم يتردد ما بين الجزيره والشام , ثم استقر قرارهم فى حلب وبلادها فى عهد الحمدانى فى القرن السابع (3)وقد كان الحمدانى هذا الموظف المختص بشئون العرب وقبائلها على عهد الايوبيه واوائل دولة المماليك ,وشهد كيف تفرقت العربان عند هجوم التتار على ممالك المسلمين واخذهم حلب سنة 658 هجريا (4)تفرق العرب وهاجرو الى شبه الجزيره واطراف مصر والشام حتى كانت موقعة عين جالوت التى انتصر فيها المصريون على التتار سنة 658 هجريا ,وكانت فى المواقع الفاصله فى تاريخ الاسلام , بقى بعهدها العرب جميعا فى حماية مصر من حدود العراق الى المحيط الهندى . ولما سقطت مصر فى ايدى العثمانيين سنة 922 هجريا ,(1517م)بدأ العرب يهجرون جزيرتهم الى الاماكن التى كانو فيها من قبل , والى مصر معبودة العرب منذ فجر التاريخ ,هنا هبطت العليقات مع قبائل اخرى الى سيناء (5) ومع اننا نجهل السنه التى هبطت فيها العليقات سيناء الى اننا عثرنا فى كتاب الام _وهو سجل عقود البيع والشراء فى سيناء ومحفوظ فى طور سيناء الى اليوم _على عقد بيع لصبيح بن سلمى العليقى فى غرة المحرم سنة (1058)هجريا فرجحنا ان وجود القبيله فى ذلك المكان كان قبل ذلك ,لان الشاهد على هذا العقد عليقى ايضا واهم ما غرى قبائل العرب جميعا باختيار هذا المكان القفر , من اول الفتح العربى .هو نقل المتاجر بين أسيا وأوروبا وأفريقيا, ثم خفارة دير طور سيناء,ثم تقديم الابل للمحمل المصرى اخيرا ... _2_انساب جزء من العليقات الى القليوبيه بعد ذلك , واخذ جزء اخر طريقه الى السودان فى فجر القرن الثانى عشر الهجرى ,حيث حط رحاله بجوار بنى عمومته فى قنا واسوان وما بعدها ولا تزال القبيله ممثله فى سيناء والقليوبيه وقنا واسوان كما سيجى .وفى عهد امير الصعيد شيخ عرب همام ,ناض بهم خفارة سكة الحجاز من قنا للقصير , كما اشتغل الغلبيه فى نقل التجاره السودانيع بين الشلال الاول والثانى مع خفارة الدرب الاربعيينى الموصل بين دار فور واسيوط , وكان مقرهم الرئيسى الوادى المسمى باسمهم اليوم ( وادى العرب ) بين المضيق وكروسكو مركز الدر . وكان فى طريق الحجاز من قوص للقصير قبيلتان من العرب عليهما خفارة الدرب وتوصيل القوافل هما الطريفات والشرايقيه وقد اساءو السير واكثرو من السلب والنهب لقوافل الحجاج , واخيرا اخذو يصادرون غلال الحرميين الشريفيين , وضرب شيخ العرب همام على ايديهم , واحل العليقات محلهم وكانت فروع القبيله على اتصال محكم بعضهم ببعض , وصد غارات العربان المنافسيين فى خفارة الدرب وسكة السودان وطريق الحجاز ................................. _3_وكان شيخ عليقات قوص اسمه (عشرى بن احمد) من الروافيه وقد ظل شيخا لعموم العليقات حوالى عشريين عاما , وكان معاصرا لشيخ العرب همام . ولما مات تولى شياخة القبيله محمد جمعه ,وظل حوالى الثمانى سنيين ثم تولاها بعده الحاج محمد جابر من الروافيه ايضا وكان هذا الشيخ معاصرا لمحمد على الكبير .وفى عهده تفاقم النزاع بين العليقات والعبابده فى شأن خفارة الدرب وسكة السودان , وقد احتكمو اجمعيين عند محمد على فحالهم على ابنه ابراهيم فى نجد , فذهب ثلاثة من زعماء العليقات له هناك , وهم الحاج على الذكور , واحمد البرسى , وسعد خلف , الاول من الروافيه والثانى من العمراب والثالث من الصلاحاب ,وتركو رابعا اسمه سعد جبريل للمدافعه عنهم أمام حكام مصرو وكان من الروافيه وقد كرم ابراهيم باشا وفادتهم ومنحهم كل امتيازات العربان ,ومن المعافاه من الجنديه الى خفر الترع والجسور وخص بهم خفر الدرب الاربعينى , واباح لهم ما كانو يحبونه من الضرائب على القوافل السودانيه , على كل جمل ريال وعلى كل راس من الرقيق ريال . حتى اذا شرع محمد على على فتح السودان سنة (1821م)وذهب فى حملته فريق كبير من العليقات كخبراء فى الطريق فضلا عما يحملون علي جمالهم من معدات الحمله كما استعملهم على البريد محمد بك الدفتردار فى حروبه مع الملك نمر..... _4_ تضاءلت مشيخة قوص بعد فتح السودان الاول , فتوالاها الحاج احمد عوض الله من الروافيه حتى سنة (1264)هجريا , وحين شرعت الحكومه المصريه فى عمل الاحصاء الاول سنة (1268)هجريا , هرب العرب جميعا وأوغلوا فى اطراف فى اطراف القطر حتى سنة (1276) تقريبا , ومن هؤلاء العربان العليقات فرع قوص نزحو عنها لداخلية القطر ففقدو لذلك حوالى الخمسة الاف فدان فى زمام البلده , وحين رجعو كان الحاج احمد قد توفى وتولى الشياخه محمد خير محمد , وقد عاش الاخير حتى سنة (1313)هجريا ,ثم اعقبه الشيخ محمد حامد الطيب من الغلياب .............................................. _5_بل لقد ثارت العرب الجوازى سنة (1268)هجريا واعتصمو بالصحراء حصنهم المنيع , فتاردتهم الحكومه فذهبو لطرابلس ثم للسودان فى شبه غزوه ماريين فى الدرب الاربعينى الذى تخفره العليقات (فرع وادى العرب ) وقد ابدى شيخهم محمد عمار ,لسعيد باشا من الولاء والاخلاص ما اكبر القبيله كلها فى عينه, وجعل محررها من صلتة كشاف الدر , كما وصل زرية الشيخ محمد عمار الى مشيخة القبيله كلها فيما بعد .وحين اعتزمت الحكومتان المصريه والانجليزية استرجاع السودان سنه (1314)هجريا _(1896)م ورابط الجيش المصرى فى كروسكو واتخذهم قاعده حربيه له , وطلبت الحكومه من محمود بك عمار عمدة القبيله ,ان ينظم قوة من افرادها لحماية الحدود من غارات المهديه , وحين تحرك الجيش من حلفا الى دنقله , وكان فى الحمله 176هجانا من العليقات تحت قيادة شيخهم حسن بك عمار , وحين تم الفتح منحتهم الحكومتان المصريه والانجليزيه اوسمة التقدير , ورقيا حسن بك الى مشيخة القبيله كلها من قوص الى السودان وقد قلت اهمية خفارة طريق الاربعيين واباره لعدم سير القوافل , ولظهور وسائل النقل الحديثه , من بواخر وسكك حديديه وطائرات , فلقد كانت القافله تسير من السودان الى مصلر فى قرابة شهر ونصف , واصبحت الوسائل الحديثه اسبوعا , وبالطائره (24) ساعه فقط وهكذا احيل الجمل والاعرابى كليهما على الاستيداع ؟ّّّ!. _6_كان شيخ القبيله محمد عمار من الروافيه , ثم كان بعده نجله الاكبر محمود بك عمار و ثم ابن اخيه حسن بك عمار قائد القبيله فى الحمله السودانيه , وقد اعتزل المشيخه سنة (1906)م وبدت له الهجره الى السودان , بعد ان وحد القبيله فى الصعيد , وكان يؤمل ان يضم اليه فرع القليوبيه ايضا , وفعلا زارها فى مقرها وتشاور مع زعمائها لتوحيدها , ويأبى الله الى ما يريد . وهو الان من اعيان السودان . وتعيين شيخا بدله الشيخ محمد محمود عمار حتى سنة (1908)م ومنذ ذلك الحين وشيخ القبيله النور محمد عمار العمده الحالى , ومقره فى المالكى بوادى العرب وكان شيخ عربان قوص , من الروافيه تارة ومن الغلياب تارة اخرى والروافيه والغلياب هما رؤوس القبيله كلها . وكل العليقات فى قوص وما بعدها , اما ان يكونو امن فروعها . وامن عربان اخرى دخلت فى العليقات بالحلف والموالاة _والمشيخة كانت تتراوح فى هاتيين الفخديين دائما انما الغالبيه كانت فى الروافيه , ومنهم شيخ مشايخ القبيله الحالى ......... _7_ حتى سنة (1299)هجريا _(1883)م وكان من العليقات فى النواحى والنجو(6693)نفسا , وفى الخيوش (1553),وكانت النسبة المئويه للعليقات النازليين فى الخيوش (81,15,18,85 )للعليقات المقييمين كما كانت نسبة الذكور للاناث (95,40 وكانت العليقات اول القبائل العربية التى زاقت لذة المدينه فاصبحو مستديموا الاقامه ,بعد البداوه,شأن الزمان فى ابنائه , والتاريخ فى انبائه وقد سكنت القبيله فى اقسام مصر الاداريه ,بحسب احصاء سنة (1883) فيما يلى .ويمكن اجمال العليقات فى مصر جميعا عدا سيناء ,لغاية مايو سنة (1883)م وعلى ان هناك فرق صغيره من العليقات ,قد انسابت فى داخل القطر فى اولاد جاد بنجوع مازن شرق سوهاج , وفى ابنوب الحمام باسيوط وفى عزبة الاداره بالاشمونيين بملوى .................................................. .................................................. ....... ولا تزال شياخة هؤلاء جميعا تعين من مركز القبيله العام فى اسوان كما هو الشأن فى عموم القبائل العربية فى وادى النيل ,ماعدا فرع القليوبيه له شياخه مستقله ................................................ _9_ جاء العليقات لسيناء فى القرن العاشر وحالفلو النفيعات المتحدرين من مروان من طى , وصارو حزبا واحد . وسكن العليقات عين حديره والويبع , ثم رحل النيعات للشرقيه وسكنو حول الزقازيق ,فورثهم العليقات وتوسعو فى التملك فى شبه الجزيره شرقا وغربا ثم بعد انتصارهم على عربان الكعابنه الفلسطينيين فى وادى الفهيدى ووهبهم رهبان الدير حديقه واسعه كانت لهم بحيث صار للعليقات نصف منافع سبه الجزيره كلها والنصف الاخر كان للصوالحة وهم بطن من جهينه ستراهم فيما يلى من الكلام . وكانت شبه الجزيره فى اول الامر مقصوره على بنى واصل من عقبة من عرب الحجاز وكان لهم النصف الجنوبى الى وادى فاران وحماضه وهم سكان الجزيره الاصليون ولهم من وادى فاران الى اقصلى الشمال وكانت فوائد البلاد مقسومه بينهم بالعدل ثم اختلفو فيما بينهم على نقل الحجاج المصريين وتحاربو سنيين طويله حتى ضعفوا جميعا ثم تفرقو فى ريف مصر بعد ذلك ثم جاء الصوالحه واللانفيعات من الحجاز واستولوا على البلاد واقتسموا منافعها على نحو ما كانو عليه بنى واصل وحماضة وانضم من بقى من حماضه الى النفيعات ثم الى حلفائهم العليقات فيما بعد فقويت النفيعات على الصوالحه فلما رحلت النفيعات الى الشرقيه اخذت العليقات مكانهم ونشبت حروب بينهم وبين الصوالحه على قسمة منافع البلاد ونقل الحجاج كان النصر فيها للصوالحه ثم جاءت مزينه من حرب الحجاز فحالفتها العليقات , على ان تعطيها نصف منافعها ما عدا حديقة الدير فانها تبقى للعليقات وحدهم وقد قويت العليقات بهذا الحلف الجديد وزاد فى قوة العليقات المدد الذى جاءهم من حلفائهم الاقدميين النفيعات , فحاربت الصوالحه وانتصرت عليها .على ان الجميع شعرو بخطر الحروب الاهليه وكان اخيرا اتفاقهم على ان تكون منافع شبه الجزيره مناصفه ,كما كانت بين بنى واصل وحماضه . وكان الحكم بين قبائل الطوره جميعل من العئد كما ورد فى كتاب الام المحفوظ الان بالدير ,وفى بيت شيخهم كانت تعقد شروط الصلح ,والاتفاقيه المشهوره ب(الشوره) المعقوده بين رهبان الدير ,فى عهد الاسقف كير يواصف ,وبين مشايخ الصوالحه واولاد سعيد والعليقات بشأن تاجير الابل وتاميين الطريق , عقدت فى منزل شيخ العرب منصور العايدى فى البرقوقيه ,( العباسيه الان) سنة (1053)هجريا وحين تحضرت العائد واخذت مساكنها فى خط بلبيس ,التزم تقديم الابل للمحمل المصرى اربع قبائل بدويه , العليقات , العوارمه , واولا سعيد , والجباليه وفى الايام الاخيره وقبل ان تتعهد الحكومه المصريه بخفارة المحمل , ذهابا وايابا كانت الابل يقدمها للمحمل سائر عرب الشرقيه والقليوبيه بالتناوب ,سنه يلتزمها عرب القليوبيه وهم الحويطات , وبلى ,والصوالحه وجهينه والعليقات والعياديه . وسنه يلتزمها عربالشرقيه ,النفيعات , والسماعنه ,والطميلات , والسعديين , والعقايله , والمساعيد , والبياضيه واولاد على ,والاخاربسه وكان كل فريق منهم يقدم من 400 جمل الى خمسمائه. _10_وتضاءلت القبيله فى سيناء ,بعد هجرت فريق القليوبيه وفريق الصعيد حتى صارت 2400 نفسا , وهم فروعها هناك ,اولاد سلمى ,والتليلات , والحماديه ,ولخريساتومعها بالحلف والموالاه ,حماضه ,السواعده ,وبقيه من النفيعات وشيخ مشايخها زيدان مدخل سليمان ومقره ابو زنيمه .ومن الغريب ان العداوه التاريخيه بين الصوالحه والعليقات , لم تمنع الاثنيين ان تسكنا محله واحده فى ابى زعبل من القليوبيه , رايتهم فى زيارتى للشيخ سلامه موسى ,شيخ الليقات فى يناير الماضى . _11_ بقيت كلمه صغيره عن فرع وادى العرب قال على باشا مبارك فى الخطط من اسوان لحلفا 350 الف متر وارضه الزراعيه قطع متفرقه بين الصخور على الجانبيين , ويرى المسافر بينهما يمينه ويساره قرى صغيره اغلبها مركب من خمسة او ستة بيوت ,يظللها قليل من النخل والدوم وبعض الاشحار , واكثرها فى الشط الشرقى ولوقوع القرى فى الاوديه يطلق اسم الوادى على القريه فالكنوز \ما بين اسوان وقرية وادى السبوع ,والنوبه فوق وادى حلفا الى الدر والعرب بين الاثنيين فى مسافة 47 الف متر , ويطلق على ارض الكنوز وادى الكنوز,ولسانهم يقال له الكنزى , , ويقال لارض العرب وادى العرب واكبر قرى تلك الجهه قرية الدر , وهى رأس القسم الربع من مديرية اسنا , وهى عاصمة النوبة ومقر الكشاف ,وكان بها سبعون ساقيه ونخيلها فوق الخمسة عشر الف نخله , واطيانها العاليه 422 فدانا والمنخفضه 100 فدان ويزرع بها كل انواع البقول والخضر ومؤسس بيت الكشاف هو قوسى حسن ,رأس حملة السلطان سليم على النوبه سنة (1520)م ,وقد استقلت ذرية هذا الرجل بحكم النوبه العليا منذ ذلك المد البعيد .وكانو يؤدون الجزيه للحكومه المصريه , ثم يمتنعون عن ادائها اذا انسو شقاقا بين الامراء المماليك , فلما اعتزم محمد على الكبير فتح السودان سنة (1820),اراد حسين كاشف ان يقاوم اسماعيل باشا قائد الحمله ,فلم يرض بذلك اخوه حسن , ثم فر اخوه حسين لاى السودان , واعلن حسن ولاءه للحكومه المصريه ,فولته حاكما على البلاد التى بين اسوان وحلفا وانعمت عليه ب (293)فدنا وستة اكياس من الدراهم . وبعد وفاته تولى ابنه سليمان الكاشف ,ثم اخوه محمد كاشف , وكان هذا موجودا حتى سنة (1903)م وقد كان حدود السودان قبل فتح محمد على عند الشلال الاول , وعلى عهده فقط ضمت البلاد ما بين الشلال الاول والثانى والحقت بمديريه اسنا وكانت تسمى (محافظة الحدود) حتى سنة (1885)م ولما الغيت مديرية اسنا مدت حدودها الى السباعيه شمالا ادفو , وبعد فتح دنقله سنة (1899)م سميت ب(محافظة النوبه) وبعد فتح امدرمان سنة (1899)موفصل السودان عن مصر فى 19 يناير من السنه نفسها وجعل الحد الفاصل بين مصر والسودان خط عرض عند قرية ادندان , وسميت المنطقه ما بين السباعيه وادندان ب(مديرية اسوان ) وكانت تتبع وزارة الحربيه حتى سنة (1900)م ثم صارت تتبع وزارة الداخليه كسائر مديريات القطر . _12_ ومنذ سنة 1900 باشرت الحكومه بناء خزان اسوان ,فكان ذلك نذير تضحية هذا القسم من سكان مصر فى سبيل المجموع فبدا النوبيون يهاجرون الى داخل البلاد , واغلبهم بالقاهره والاسكندريه وحين تم بناء الخزان سنة (1902) م, وطفح الماء على ارضهم عوضتهم الحكومه عن خسارتهم هذه اولى التعويضات سنة (1912)م , ولما تمت التعليه فى الخزان سنة (1933)طغى الالماء على البقيه من ارضهم وديارهم ,فاستحال هذا الوادى بحيره مستطيله من اسوان لحلفا اكثر العام , وغادر اهله بعد ان اودعوا اهاليهم قنن للجبال وتلك تضحيه فازه , يقدمها عنصر من اكرم عناصر الامه ضحى بوطنه ومزارعه ونخيله , وكل زكرياته الماضيه فى سبيل المجموع , وها هم هؤلاء ينبثون فى كل ارجاء الوادى ويلتمسون الرزق من كل باب لاهلهم الذيين تركوهم على حافة الصحراء ؟.......................

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:28 am